September 24 - October 24, 2019
 

MAHMOUD ASHKANANI

Conversations in Colour

1/9

Modern societies are measured through cultural achievements such as literature, art, theatre and architecture; the Fine Arts are one of such pillars that are highly valued and respected. Throughout the course of my career, by way of local and international ventures, I have sought to evolve my work. Whilst the development of my practice is on going, the focus of my current artistic process is the result of continuous experimentation in techniques that have led me today to total abstraction.

 

The colours in my work are used as a form of language, each with its own history and insight, shaped through fifty years of experience and understanding.

Interpreting my work is not as vague as it may seem at first. As the viewer stands before my paintings they can move into their depth, with open contemplation and a willingness to understand. They can be read as a whole and as a collection of reductive worlds through which revelations of colour are formed.

The observer can find themselves in the position of deciphering and reconstructing the colours on the canvas, drawing connotations inherent in the depths of the work and interpreting it through their own sensibility.

The distinction of colour at times helps increase the tension and contrasts within the piece, applied by way of smaller fragments and in their interaction throughout the composition as a whole. This allows for different visualizations within the same painting, a perpetual shift in perspective harmonised by the eye and mind. Constantly interacting with all these elements, individually and as a whole, inherently generates an aesthetic formula. Through this process, the painting reveals its artistic truth.

تقاس حضارات الأمم الراقية بالمنجزات الثقافية والفنية مثل الآداب والفنون والمسرح والعمارة. وتعد الفنون التشكيلية إحدى هذه الركائز التي تعتز بها الأمم وتفتخر بها. والجانب التشكيلي الذي أنا بصدده اليوم هو نتاج تجارب عديدة وتقنيات مارستها خلال مشواري الفني في المشاركات المحلية والعالمية، إلى أن توصلت إلى التجريدية المطلقة، ولا زلت مستمرا في تجاربي.

الحوار اللوني التي تتواجد في أعمالي لم تأت من فراغ، بل هي حصيلة إرث ثقافي ومعرفي شكلته تجاربي الفنية خلال عمري الفني الذي يفوق الخمسين عاما.

أما بالنسبة لقراءة لوحاتي فليس بالأمر العسير، وهي ليست غامضة كما قد تبدو للوهلة الأولى. فبإمكان المتلقي التمعن بها والدخول في أعماقها، طالما توفرت له الرغبة الصادقة في فهمها. اللوحة التشكيلية في أعمالي تُقرأ بشكلٍ كلي، فهي مجموعة من العوالم المُختزَلة التي تتشكل من خلالها الإيحاءات اللونية التي يتضمنها العمل الفني. وهنا يأتي دور جدية حس المتلقي في فك الطلاسم اللونية وإعادة تشكيلها؛ حتى يسهل استخلاص الدلالات الكامنة في أعماق العمل، وقراءتها قراءة تتوافق مع حس المتلقي الفني. الحبكة اللونية أحيانا تساعد على زيادة التوتير والصراع داخل العمل الفني؛ ممثلة في الجزئيات والكليات على حد سواء، وذلك من خلال رؤية جديدة تنتقل إلى أجزاء كل اللوحة، وبالتالي تتولد صيغة جمالية تتفاعل في هذه التناقضات والصراعات جميعا فتتجلى لنا الحقيقة الفنية المطلوبة داخل العمل.

محمود اشكناني

 

MAHMOUD ASHKANANI

The works of Kuwaiti artist Mahmoud Ashkanani vary in form and colour. Using an abstract style he attempts to create a world of unique colours. Expressed through warm and cool hues, Ashkanani's themes range from the dramatic to the individualistic, and even to world issues - all without compromising the principles of the abstract. His works are never entirely ambiguous, as the shadows of buildings and individuals are always present to direct the viewer's thoughts towards the work's subject matter. Ashkanani continues to develop his work looking for new expressions of colour and form. 

 

تتنوع أعمال الفنان محمود أشكناني من حيث المفاهيم الشكلية واللونية، يحاول بأسلوب تجريدي خلق عالم له سمات لونية خاصة، ومتناغمة، يعبر بها عن موضوعات تتخذ إما طابعا دراميا أحيانا، أو طابعا فرديا، وبعضها يعبر عن موضوعات وأحداث عالمية من دون تنازل عن القيم التجريدية. ولهذا لا يأخذ التجريد في أعمال أشكناني شكلا مبهما تماما لأن ظلال المعمار والأشخاص موجود دائما يدفع المتلقي للتفكير في موضوع اللوحة. لا يزال أشكناني يواصل تطوير عمله بحثًا عن صيغ تعبير لونية وشكلية جديدة.

©2020 by Contemporary Art Platform.